إطلاق مشاريع تطوير وتحديث الموارد المعرفية في التخصصات الإنسانية بالجامعات العراقية

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل العيسى ، وبإشراف السيد مستشار الوزارة للشؤون التربوية وتطوير المناهج الأستاذ 

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عبد الرزاق عبد الجليل العيسى ، وبإشراف السيد مستشار الوزارة للشؤون التربوية وتطوير المناهج الأستاذ الدكتور محسن عبد علي الفريجي ، وإنطلاقاً من التوجهات الإستراتيجية الخاصة بتطوير وتحديث الموارد المعرفية ( مناهج التعليم الجامعي ) أقامت دائرة البحث والتطوير بالساعة العاشرة من صباح يوم الأحد الموافق 28/5/2017 ندوة إطلاق مشاريع تطوير وتحديث الموارد المعرفية في التخصصات الإنسانية بالجامعات العراقية لكل من :

  • مناهج العلوم الإدارية والإقتصادية .
  • مناهج العلوم السياسية .
  • مناهج الجغرافية .
  • مناهج علوم التخطيط الحضري والإقليمي .
  • مناهج اللغة الإنكليزية .

ومن خلال الندوة تحدث معالي الوزير قائلاً إن الوزارة قامت بوضع التوجهات الإستراتيجية لتطوير وتحديث مناهج هذه العلوم لدورها الفاعل في تشكيل ثقافة الإنسان وسلوكه المستند الى فلسفة يتجلى فيها تجسيد العلاقة بين الفرد والمجتمع ، وترسيخ الهوية الوطنية وتعزيزها ، وحل الكثير من الإشكاليات التي تواجه الواقع الإجتماعي والإقتصادي والسياسي والقانوني في العراق .

وأوضح معالي الوزير إن المنهج يمثل الركن الأساس في العملية التعليمية بأبعادها كافة ، فهو الأداة التي يستمد منها التعليم قدراته ، ويستند إليها في تحقيق أهدافه وأهداف خطط التنمية الشاملة والمستدامة ، موضحاً ان قيمة مخرجات التعليم وكفاءتها وجودتها تقاس بمدى قوة الأسس والمعايير التي تُبنى عليها الأهداف والمفردات الخاصة بالمناهج الدراسية .

وأكد معالي الوزير ان الدور الريادي الذي يقوم به الأستاذ الجامعي بوصفه مربياً وقائداً في المجتمع له أثر واضح في تعزيز منظومة القيم والإتجاهات وأنماط السلوك في البيئة الجامعية والذي يتبنى تطبيق هذا المنهج  .

بعد ذلك إستعرض مسؤولو اللجان المشرفة على تطوير المناهج المذكورة تفاصيل تلك المشاريع وأهميتها بما يناسب حاجة المجتمع في القطاعات الحيوية  ، تم بعدها تلاوة التوصيات النهائية للندوة المذكورة آنفاً .